كلية العلوم بجامعة ديالى تقيم ندوة علمية بعنوان تأثير التدخين على الانسان والبيئة
09/04/2021
أقام قسم علوم الكيمياء في كلية العلوم بجامعة ديالى ندوة علمية بعنوان تأثير التدخين على الإنسان والبيئة وذلك في يوم الاربعاء الموافق 2021/4/7 وعلى قاعة المناقشات في القسم
أضيف بواسطة : عبد الله سامر   #الندوات_العلمية  

 

أقام قسم علوم الكيمياء في كلية العلوم بجامعة ديالى ندوة علمية بعنوان تأثير التدخين على الإنسان والبيئة وذلك في يوم الاربعاء الموافق 2021/4/7 وعلى قاعة المناقشات في القسم.

 

تضمنت الندوة التي ألقت محاضرتها كل من الدكتورة نبأ هيثم أحمد والمدرس المساعد إسراء خاجي محمد والمدرس المساعد نور كاظم أحمد ، تعريف التدخين والمواد الكيميائية التي تحتويها السجائر.

 

وتمحورت الندوة حول بيان أضرار التدخين على صحة الإنسان حيث إنه يؤثر على جهاز القلب والشرايين فعند دخول السموم من القطران الموجود في السجائر إلى الدم، وهو مجموعة من المواد الكيميائية الموجودة في دخان التبغ، وينتج عن ذلك زيادة كثافة الدم، وزيادة فرصة تكوّن الجلطات الدموية في الجسم . يؤثر التدخين على الجهاز المناعي للمدخّن بطريقة سلبية، وذلك من خلال إضعاف جهاز المناعة، وزيادة خطر الإصابة بالأمراض لا سيّما أمراض الجهاز التنفسي الشديدة والتي تمتدّ لفترات طويلة نوعاً ما مثل عدوى الإنفلونزا، وعدوى الالتهاب الرئوي.

 

ويؤثر التدخين على الجهاز التنفسي مسبباً تهيّج القصبة الهوائية والحنجرة و ارتفاع خطر الإصابة بعدوى الرئة والمعاناة من السعال والصفير، حيث يُعدّ التدخين السبب الحقيقي الكامن وراء الإصابة بمعظم حالات سرطان الرئة في المجتمع. كما ويؤثر التدخين على الجهاز العصبي حيث تُعتبر مادة النيكوتين الموجودة في السجائر مُسبّبة للإدمان بشكلٍ شديد، ويقوم النيكوتين بتحفيز الدماغ على إطلاق مادة الدوبامين في الجسم، والتي تمنح الفرد الشعور بالسعادة، والتركيز، والمزيد من الطاقة، ولكنّ هذا التأثير لا يبقى لفترة طويلة نتيجة انخفاض مستويات النيكوتين في الجسم، ويشعر الدماغ بالرغبة الشديدة للحصول على الدوبامين من جديد، وكلّما طالت فترة تدخين الفرد زادت حاجته للدوبامين لتحقيق الاحساس الجيّد الذي كان من قبل، وفي هذه الحالة يُعتبر الفرد مُعتمد على النيكوتين.

 

كما يؤثر التدخين أيضاً على الهيكل العظمي مؤدياً إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، كما يؤثر التدخين على الجهاز الهضمي والقولون و الجلد والشعر والرؤية والفم والأسنان والأذنين. وكما ان التدخين يؤثر على البيئة تلوّث الهواء لوجود عدد كبير من المواد السامة فيه. ويفسد جمال البيئة ويُسهم في تلوثها بترك أعقاب السجائر والعلب الفارغة ويتسبب في إحداث الكثير من الحرائق.

 

 

 

<<  الموضوع التالي  |  الموضوع السابق  >>

مواضيع ذات صلة الأرشيف