كلية العلوم بجامعة ديالى تقيم ندوة علمية بعنوان التهاب البلعوم المسبحي من وجهة نظر مناعية ومايكروبايلوجية
08/01/2019
أقام قسم التقانة الأحيائية في كلية العلوم بجامعة ديالى ندوة علمية بعنوان التهاب البلعوم المسبحي من وجهة نظر مناعية ومايكروبايلوجية وذلك في يوم الإثنين الموافق 2019/1/7 وعلى قاعة المناقشات في عمادة الكلية
أضيف بواسطة : عبد الله سامر   #الندوات_العلمية  

 

أقام قسم التقانة الأحيائية في كلية العلوم بجامعة ديالى ندوة علمية بعنوان التهاب البلعوم المسبحي من وجهة نظر مناعية ومايكروبايلوجية وذلك في يوم الإثنين الموافق 2019/1/7 وعلى قاعة المناقشات في عمادة الكلية.

 

تضمنت الندوة التي ألقى محاضراتها كل من الأستاذ الدكتور محمد عبد الدايم صالح والمدرس الدكتور عمار رياض قاسم مناقشة مرض التهاب البلعوم واللوزتين ومضاعفاته الخطيرة.

 

  

 

حيث تناولت الندوة مسببات المرض الماكروبية عامة والمسبحيات القيحية المحللة للدم نوع بيتا خاصة. إضافة إلى ذلك، فقد تعرضت الندوة إلى أعراض المرض التشخيصية وطرق انتقاله والعلاجات غير المجدية للمرض والتي تتضمن المضادات الحياتية التي توصف وبصورة خاطئة من قبل الطبيب من غير الأخذ بنظر الاعتبار تاريخ الحالة المرضية والعلاجات السابقة.

 

  

 

كما تطقت الندوة أيضاً إلى خطورة المقاومة الماكروبية للعلاجات المستخدمة ورجوع الحالة المرضية بعد فترة من اخذ العلاج الخاطئ أو بصورة خاطئة (الإفراط بأخذ العلاجات أو عدم انتظام أوقات اخذه) واوضح المحاضرون أن التهاب اللوزتين قد يكون مرض عابر وينتهي من غير علاجات أو قد يسبب حالات مرضية مميتة مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي الحاد أو التهاب الكلية أو قد يودي الي التهاب عضلات القلب.

 

  

 

أما من الناحية المناعية فقد تطرقت الندوة إلى مضاعفات المرض المتسبب البكتريا المسبحيات القيحية ونتائج إفرازها للانزيمات المحفزة المضاعفات الممرضة الخطيرة والتي من الصعوبة جداً معالجتها. وخرجت الندوة بعدد من التوصيات منها على الأطباء التأنّي بوصف العلاجات الغير مجدية وقبل نتائج الفحوصات المختبرية إضافة إلى استخدام علاجات بديلة أثبتت فعاليتها ضد التهاب البلعوم واللوزتين.

 

<<  الموضوع التالي  |  الموضوع السابق  >>

مواضيع ذات صلة الأرشيف